كيف ولماذا يجب عليك التغيير للقهوة السوداء

القهوة السوداء

هل تشرب القهوة السوداء؟ هل كنت تحاول التغيير للقهوة السوداء ولكنك لم تتمكن من القيام بذلك؟ تعلُّم كيفية شرب القهوة السوداء هو شيء يجب أن يفعله كل محبي القهوة.

تمتلئ القهوة بالنكهات الفريدة التي ستسعد حواسك، لكن الكريمة والسكر يضعفان تلك النكهات ولن تعرف حتى بوجودهما. هذا هو السبب في أن كل محبي القهوة يجب أن يتعلموا شرب القهوة السوداء. هذا لا يعني أنه يجب عليك التخلص من الكريمة والسكر تمامًا ولكن تعلم أن تحب القهوة السوداء بقدر ما تحبها مع الكريمة والسكر.

تعلم أن تحب القهوة السوداء

لن أكذب عليك، فالكثير من شرب القهوة السوداء، كما يقولون، يعد ذوق مكتسب. هذا ينطبق بشكل خاص على أولئك الذين اعتمدوا على الكريمة والسكر منذ البداية. عليك أن تتعلم حب القهوة السوداء.

سيستغرق ذلك بعض الوقت. لكن اعلم هذا: بمجرد التغيير، سوف تتساءل لماذا قمت بإضافة أي شيء إلى قهوتك من قبل. كما ترى، تمتلئ القهوة بالعديد من النكهات المختلفة التي تتراوح في المذاق من الحلو والفاكهي إلى الكريمي وحتى المر. عندما تضيف الكريمة والسكر إليها، تفقد تلك النكهات الرائعة.

تذكر، القهوة، وحتى القهوة السوداء، مذاقها رائع. أنت تحبها بالفعل مع الكريمة والسكر، لكن هذا لا يعني أنك ستكرهها عندما يكون لونها أسود. عليك أن تمنحها فرصة.

6 نصائح لشرب القهوة السوداء

إذا كنت مستعدًا للانتقال إلى القهوة السوداء، فستساعد هذه النصائح في جعل التغيير أسهل قليلًا، ونأمل أن تجعله أكثر نجاحًا.

النصيحة الأولى – تجربة أنواع مختلفة من القهوة

هناك العديد من الخلطات وطرق التحميص المختلفة التي يمكنك تجربتها، وكل واحدة منها تختلف بشكل واضح عن الأخرى. بعض القهوة لها مذاق كريمي وحلوة، والبعض الآخر بطعم الفواكه، والبعض الآخر قوي ومر. إذا كنت تتطلع إلى تجربة القهوة السوداء التي لها نكهة نابضة بالحياة وأصيلة من أجزاء أخرى من العالم، فإن القهوة ذات الأصل الفردي هي بداية رائعة للقهوة السوداء.

إذا كنت تحب القهوة مع الكريمة والسكر، فابحث عن قهوة ذات مذاق كريمي حتى عندما تكون سوداء. سيساعدك هذا على الانتقال إلى القهوة السوداء.

النصيحة الثانية – غير طريقة التحضير

سيكون مذاق القهوة مختلفًا قليلًا اعتمادًا على طريقة التحضير التي تقرر استخدامها. إذا كنت لا تحب استخدام آلة التحضير التقليدية، فلماذا لا تنتقل إلى آلة الضغط الفرنسية؟ تستخلص كل طريقة تحضير النكهات وتغير مذاق قهوتك بشكل فريد. المفتاح هو إيجاد طريقة التحضير التي تناسبك بشكل أفضل.

النصيحة الثالثة – اختبار التذوق

قبل إضافة الكريمة والسكر العاديين، تذوق قهوتك. لا تكتفِ برشفة وتذوق الطعم الحقيقي وحدد رأيك. هذه طريقة رائعة للبدء في زيادة مذاق قهوتك حتى أثناء الاعتماد على الكريمة والسكر.

النصيحة الرابعة – قلل تدريجيًا من حاجتك للكريمة والسكر

قلل ببطء اعتمادك على الكريمة والسكر كل يوم لديك فنجان من القهوة. سيساعدك هذا على التغيير للقهوة السوداء بسهولة أكبر. انظر لأسفل لمعرفة كيفية القيام بذلك بالضبط.

النصيحة الخامسة – توقف فجأة

إذا لم ينفعك تدريجيًا، فيمكنك التوقف فجأه عن استخدام الكريمة والسكر في قهوتك. المفتاح هنا هو الإصرار. في البداية قد لا تستمتع بقهوتك، لكن عليك الالتزام بها. بعد أسبوع أو أسبوعين، سوف تتساءل لماذا قمت بإضافة أي شيء إلى قهوتك من قبل.

النصيحة السادسة – تغيير الكوب

قد يبدو هذا جنونًا، لكن الدراسات أظهرت أن لون الكوب الخاص بك يمكن أن يؤثر على كيفية إدراكك لمذاق قهوتك. على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم كوبًا أبيض، فقد تعتقد أن مذاق قهوتك أكثر مرارة مقارنة بشرب نفس القهوة في كوب شفاف. حاول تغيير لون الكوب الخاص بك عند شرب القهوة السوداء لمعرفة ما إذا كان ذلك يساعد على الطعم.

كيفية التخلص من الكريمة والسكر

أولئك الذين يستخدمون الكريمة والسكر بشكل ديني يواجهون صعوبة في التغيير للقهوة السوداء. ومع ذلك، إذا كنت مهتمًا حقًا بالتغيير للقهوة السوداء، فهناك طريقة.

أولًا، قم بقياس كمية الكريمة والسكر التي ترغب في استخدامها في قهوتك. يمكنك القيام بذلك لإنشاء حد أساسي لما تحب عادةً شربه في قهوتك. بمجرد حصولك على حد أساسي لكمية الكريمة والسكر، التزم بذلك وقم بقياسه باستمرار كل أسبوع للتأكد من عدم تجاوزه. بعد ذلك الأسبوع الأول، قلل كمية الكريمة والسكر التي تستخدمها بمقدار الربع.

استمر لمدة أسبوع تقريبًا عند هذا المستوى الجديد ثم قللها ربعًا آخر. قلل كل أسبوع من الكريمة والسكر حتى لا تستخدم أيًا منها على الإطلاق. إذا وصلت خلال هذه العملية إلى مستوى لا تحبه، فحاول الالتزام بهذا المستوى لمدة أسبوعين بدلًا من أسبوع واحد فقط. سيعطيك هذا فرصة للتكيف مع الذوق الجديد.

في النهاية، ستقضي على احتياجك للكريمة والسكر في قهوتك حتى تستمتع بالقهوة السوداء بكل جمالها.

فكرة أخيرة

تذكر، نحن لا ننتقد الطريقة التي تستمتع بها بقهوتك. إذا كنت تحب قهوتك المليئة بالكريمة والسكر، بكل الوسائل، اشربها وأحبها. ما نحاول القيام به هو تشجيعك على تجربة شيء جديد. وسّع آفاق قهوتك.

لن نضمن أنك ستحبه، لكن من يدري؟ مع القليل من التجارب، قد تحبها فيما بعد. فلماذا لا تجرب القهوة السوداء؟ نعتقد أنه إذا أعطيتها فرصة، فقد تحبها بقدر ما تحب قهوتك المحملة بالكريمة والسكر.

 نتمنى لك قهوة سعيدة!