الفرق بين القهوة والكابتشينو

القهوة والكابتشينو

إذا كان عليك الاختيار بين الكابتشينو التقليدي أو قهوة أمريكية مقطرة، فهل تعرف ما الذي سوف تختار ليوقظك؟

إذا لم تكن تعرف حقًا، فلا تقلق، سوف نتولى هذه المهمة من أجلك. تابع القراءة حتى يمكنك الحصول على معلومات تفصيلية كاملة عن الفرق بين القهوة والكابتشينو بدءًا من تحضيرهما وإلى حين وقت تقديمهما.

القواسم المشتركة بين القهوة والكابتشينو

بصراحة، لا يوجد الكثير من العناصر المشتركة بين الكابتشينو والقهوة المقطرة. ولكن، على الأقل هناك بعض منها.

أولاً، مع كل من الكابتشينو التقليدي والقهوة الأمريكية المقطرة، من المتوقع أن تكون نكهة القهوة قوية جدًا. دائمًا ما تكون القهوة العادية أضعف في النكهة من الإسبريسو الذي يستخدم في الكابتشينو.

بالإضافة إلى ذلك، يصبح هذان المشروبان أفضل باستخدام حبوب طازجة عالية الجودة. كلما كانت تلك الحبوب أفضل وأجود، كلما كان مشروبك أسهل وأكثر قوة ونكهة.

نظرة عامة على الكابتشينو

ما هو الكابتشينو؟ الكابتشينو هو نوع إيطالي كلاسيكي قائم على الإسبريسو. أصبح هيكلها الفريد 1: 1: 1 معياريًا في الأربعينيات من القرن الماضي، وأصبح مفضلاً لدى عينة كبيرة من المعجبين في كل من أوروبا والولايات المتحدة منذ ذلك الحين.

عادةً ما يتم تقديم هذا المشروب في كوب بحجم 6 أونصات أي تقريبًا 177 ملليلتر، وذلك لإظهار طبقاته المميزة، والتي تعتبر مميزة جدًا لدرجة أن صانع القهوة الذي يمارسها يمكن أن يشعر بالفرق في الوزن بين الكوب الجيد والكوب سيء التحضير.

عادة ما تكون مصنوعة من جرعة واحدة أو جرعتين من الإسبريسو وأجزاء متساوية من الحليب الساخن ورغوة الحليب المخفوق لجعل المشروب متوازنًا.

يحتوي الكابتشينو على نكهة إسبريسو منخفضة الحموضة نسبيًا. بسبب التقسيم الدقيق، لا يزال هذا الإسبريسو يتميز بقوة في المشروبات. هذا على عكس جعل منتجات الألبان تطغى على مكونات القهوة من الحبوب وغيرها.

والنتيجة هي مشروب قهوة نكهة القهوة فيه أضعف بكثير مقارنةً بالإسبريسو.

نظرة عامة على القهوة الأمريكية

القهوة الأمريكية التقليدية أبسط بكثير من الكابتشينو. بدلاً من العبث بآلة إسبريسو أو تحضير بعض الحليب لصنع المشروبات الأخرى، فأنت تحتاج فقط إلى ماكينة صنع القهوة بالتقطير العادية.

تعمل تلك الآلة ببضع خطوات بسيطة. تبدأ بوضع مرشح ورقي في الماكينة وتعبئته بحبيبات القهوة (وذلك بالطبع بعد طحن القهوة حديثًا).

يقوم النظام بعد ذلك بضخ المياه من خزان مياه مملوء مسبقًا عبر عنصر تسخين، ليصل بذلك إلى نقطة الغليان. تصعد الفقاعات من الماء الساخن عبر أنبوب منفصل ويتناثر الماء فوق الحبيبات.

ومن هنا تتسرب المياه مع حبيبات القهوة لفترة وجيزة قبل أن تتدفق عبر الفلتر إلى الكوب الخاص بك.

رغوة وحليب مخفوق

بالنسبة للكابتشينو، يعتبر اتزان منتجات الحليب مع الإسبريسو جزءًا حيويًا من تكوين الكابتشينو. أما بالنسبة لطريقة عمل الكابتشينو، فالكابتشينو هو عبارة عن  13  إسبريسو، و 13 حليب، و 13 حليب مخفوق ذو رغوة جيد التهوية، مما يخلق مشروبًا ذو طبقات مميزة.

بدون التوازن الدقيق لمنتجات الألبان هذه، لن تستطيع الحصول على الكابتشينو. سوف يكون أشبه باللاتيه، لأنه هو في الأساس ماكياتو بكل بساطة.

من ناحية أخرى، تعتبر منتجات الألبان غير حيوية تمامًا للقهوة الأمريكية، فإذا طلبت قهوة، فمن المحتمل أن تحصل على فنجان من القهوة المقطرة، والتي تقدم سوداء وسادة تمامًا.

بينما يختار العديد من الأشخاص إضافة الحليب أو الكريمة إلى قهوتهم، يمكن أيضًا تناولها كقهوة سوداء سادة تمامًا في حالة إذا كانت الحبيبات المستخدمة في صنعها جيدة بما يكفي (أو كنت تحب الطعم المر).

طحن القهوة

تأكدك من حصولك على قهوة مطحونة بشكل جيد وصحيح هو جزء مهم جدًا من تحضير أي من أنواع القهوة.

الحبوب التي تطحنها لا تقل أهمية عن طريقة طحنها. لذا تأكد من أنها عالية الجودة ومحمصة حديثًا للحصول على أفضل ما يمكن من أي من المشروبين.

كما تعلم على الأرجح، فإن طحن الحبوب الخاصة بك لضمان نضارتها هو دائمًا أفضل طريقة لحدوث ذلك. لذلك إذا لم يكن لديك مطحنة بالفعل في المنزل، فإننا نوصي بإعادة النظر في الحصول على واحدة.

يعد وجود مطحنة في متناول اليد أمرًا مهمًا خصوصًا عندما تريد تحضير أنواع متعددة من مشروبات القهوة، مثل النوعين المذكورين بالأعلى.

يتطلب الإسبريسو الموجود في الكابتشينو طحنةً جيدة. كونه يخلق تركيزًا قويًا جدًا من القهوة والتي تجعله أكثر كثافة من القهوة التقليدية.

من ناحية أخرى، تتطلب القهوة المقطرة خشونة متوسطة. بهذه الطريقة، لا يزال بإمكانك الحصول على كوب قوي دون انسداد نظام تحضير القهوة في الآلة.

متى نشرب القهوة؟

في حين كونك يمكنك شرب ما تريد وقتما تشاء، إلا أن بعض المشروبات ترتبط عادةً بأوقات معينة من اليوم.

الكابتشينو هو أحد هذه المشروبات. يتم تقديم الكابتشينو بشكل تقليدي في وقت الإفطار، ونادرًا ما تجد الكابتشينو يتم شربه بعد الغداء أو العشاء. هذا بسبب الكمية الكبيرة من منتجات الألبان التي تسبب عسر الهضم، والتي تشكل تأثيرًا سيئًا مع الوجبات الكبيرة.

من ناحية أخرى، ستجد قهوة مقطرة تقدم في بداية اليوم ونهايته. يشرب العديد من الناس القهوة على مدار اليوم، على الرغم من أنها تصل إلى ذروتها في أوقات الوجبات.

على سبيل المثال، غالبًا ما يتم إقران القهوة بوجبات الإفطار والغداء، ويتم تقديمها أحيانًا في نهاية وجبة العشاء.

السعرات الحرارية والتغذية

وفقًا لقاعدة بيانات المغذيات التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية، يحتوي فنجان القهوة السوداء على سعرات حرارية قليلة نسبيًا، وعادةً ما يأتي بحوالي 2 سعر حراري لكل كوب 8 أونصة (ما يعادل تقريبًا 240 ملليلتر). ومع ذلك، فإن العديد من شاربي القهوة يختارون أكثر من كوب أو مواد مُحلية، لذلك يمكن أن يختلف عدد السعرات الحرارية بشكل كبير اعتمادًا على ذوقك الشخصي.

إذا كنت تحسب السعرات حرارية لكل ملعقة طعام، فإن الكريمة تأتي في المقدمة بـ 52 سعر حراري لكل ملعقة، يليها السكر بـ 48، ومزيج النصف والنصف بـ 20 سعر حراري لكل ملعقة طعام.

لذلك إذا كنت تشرب كوبًا أو كوبين من القهوة السوداء مع قليل من مزيج النصف والنصف، فأنت لا تزال على ما يرام من الناحية الغذائية. ومع ذلك، إذا كنت تستهلك قدرًا كاملاً مزينًا بمنتجات الألبان واثنين من ملاعق السكر المليئة… فربما أنت لا تسير بشكل جيد.

ستجد قصة مماثلة مع الكابتشينو. الإسبريسو في حد ذاته مستقلاً فهو منخفض جدًا في عدد السعرات الحرارية، ومع ذلك فإن ثلثين الكابتشينو المعتمد على الحليب يحمل قيمة سعرات حرارية أعلى بكثير. من المرجح أن يحتوي الكابتشينو الكلاسيكي على حوالي 110 سعرة حرارية مع حوالي 6 جرامات من الدهون. ومع ذلك، فإن كابتشينو ستاربكس 16 أونصة (ما يعادل 475 ملليلتر تقريبًا) يحتوي على 140 سعرة حرارية. وإذا بدأت في إضافة المزيد من السكر أو مسحوق الكاكاو، فسوف يرتفع هذا الرقم بسرعة كبيرة.

ومع ذلك، فإن الكابتشينو التقليدي ليس أقل أنواع القهوة التي يمكنك طلبها من الناحية الصحية. يأتي كل من اللاتيه والفلات وايت كوفي مع الحليب كامل الدسم أعلى في عدد السعرات الحرارية.

لكلا المشروبين، فاختيار نوع الحليب مهم! كما ذكرنا، يمكنك استخدام مزيج النصف ونصف (اخفق قطعة مع مزيج النصف والنصف) ، وهي 20 سعرة حرارية لكل ملعقة طعام. يمكنك أيضًا استخدام الحليب كامل الدسم بمعدل 9 سعرات حرارية لكل ملعقة كبيرة، أو حليب خالي من الدسم بمعدل 5 سعرات حرارية لكل ملعقة كبيرة، أو حليب اللوز بمعدل 8 سعرات حرارية لكل ملعقة كبيرة.

ومع ذلك، مع القهوة يمكنك استخدام مبيضات القهوة التي لا تحتوي على منتجات الألبان، والتي تأتي في شكل مسحوق أو سائل. سيكون مسحوق غير منتجات الألبان العادي حوالي 33 سعرة حرارية لكل ملعقة كبيرة (النسخة الخفيفة ستكون حوالي 25). إذا اخترت السائل، فستحصل على حوالي 10-20 سعرة حرارية لكل ملعقة طعام، اعتمادًا على ما إذا كنت تختار الخيار الخفيف أو العادي.

المختصر المفيد

باختصار، الكابتشينو هو مشروب دقيق للغاية يعتمد على الإسبريسو مع الحليب الساخن ورغوة الحليب المخفوق والذي يتم تقديمه عادة في وقت الإفطار.

القهوة المقطرة هي مشروب قهوة أضعف يتم تقديمها عادةً سوداء وسادة، ولكن يمكن إضافة السكر أو الكريمة إليه. يمكنك تقديمه أو شربه في أي وقت من قبل الإفطار وحتى بعد العشاء.

قهوة سعيدة!