ما هي القهوة الامريكية

القهوة الامريكية

يعد ظهور ثقافة القهوة أمرًا مثيرًا لبعض عشاق القهوة. ومع ذلك، قد يكون من الصعب على البعض الثبات على اختيار معين حين تصفحه لقوائم المقاهي المتخصصة في القهوة. لدرجة أنه قد تكتبها بعض المتاجر باللغة اليونانية حتى.

إذا كنت جديدًا على أنواع مختلفة من مشروبات القهوة، فقد تتساءل عن المشروب الذي يناسب ذوقك بشكل أفضل. أو ربما تريد ببساطة معرفة المزيد عن قهوة أمريكانو أو القهوة الأمريكية أكثر من مجرد إعجابك باسمها واللحن الجذاب المرتبط بها. ولذلك هذا هو سبب وجودنا هنا.

تابع القراءة للحصول على التفاصيل الكاملة حول من أين أتت أمريكانو، وماذا تحتوي، وما مذاقها، وكل ما يتعلق بهذه القهوة.

دعنا نبدأ

تقول القصة أنه خلال الحرب العالمية الثانية، لم يكن الجنود الأمريكيون الموجودن في إيطاليا مغرمين تمامًا بالإسبريسو القوي والمذهل الذي كان الإيطاليون يشربونه. وهكذا، في محاولتهم لحصولهم على قهوتهم المقطرة التي كانوا يشربونها في الوطن، أمريكا، أضاف الجنود الماء إلى جرعة الإسبريسو الإيطالية الشهيرة. وها نحن ذا! قد أُجدت قهوة أمريكانو.

في وجود قصة لمشروب بهذه البساطة، يبدو أنه لا ينبغي أن يكون هناك الكثير من الجدل أو الاختلاف حول هذا المشروب. أليس كذلك؟

للأسف ليس صحيحًا. لكن أولاً، سنخبرك بأساسيات هذه القهوة التي يمكن أن يتفق عليها معظم الناس.

طريقة عمل القهوة الامريكية

قهوة أمريكانو، أو القهوة الأمريكية، هي قهوة ذات أساس بسيط ويتم تحضيرها بسهولة، تتكون قهوة أمريكانو من الماء والإسبريسو فقط. عادة ما تكون نسبة هذه المكونات إما نصفها ماء ونصفها إسبريسو، أو تكون ثلثها إسبريسو (جرعة أو جرعتين) وثلثيها ماء. بشكل عام، سيكون موجود في المحلات التجارية كميات من المياه أكثر من الإسبريسو، لأنه من غير المفاجئ أن العديد من الأمريكيين لا يزالون يجدون الإسبريسو الخام صعبًا. هذا هو السبب في زيادة شعبية المشروبات مثل اللاتيه أو الكابتشينو بمرور الوقت.

تميل قهوة أمريكانو إلى التميز بين أقرانها من أنواع الإسبريسو الأخرى لأنها لا تحتوي على حليب. في حين أن بعض الأشخاص يضيفون الحليب لها، فمن المحتمل ألا تتلقى أبدًا أمريكانو مع أي شكل من أشكال منتجات الألبان أو بدائل الألبان ما لم تطلب على وجه التحديد من الباريستا إضافة منتجات الألبان تلك التي تريد.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أيضًا أن تكون قهوة أمريكانو مثلجة! لا تزال المحتويات والتحضير كما هم، والفرق الأساسي هو أن الماء البارد يستخدم بدلاً من الساخن، ويمكنك وضع بعض مكعبات الثلج فيه لتبريده أكثر.

اختلاف وجهات نظر تقود لنزاعات

من هنا تبدأ الأمور تزداد حرارة ويظهر بعض الجدول في مجتمع القهوة. نظرًا لوجود مكونين فقط في أمريكانو، فإن المتغير المحتمل الوحيد هو الترتيب الذي يجب وضعه في الكوب.

في حين أن هناك العديد من المتعصبين لآرائهم في ترتيب مكونات تحضير قهوة أمريكانو ما بين المفضلين لسكب الماء قبل الإسبريسو وآخرين يقومون بالعكس، ولكن يفضل التصويت عمومًا سكب الإسبريسو أولاً، ثم الماء بعد ذلك. هذا لأنه في حين أن ذلك الترتيب قد يبدو بشكل ما ضروريًا، ولكنه ليس كذلك، إلا أنه يؤثر في الواقع على عامل رئيسي واحد، ألا وهو الكريمة.

نضيف الكريمة أم لا نضيف الكريمة، جدال آخر!

بالنسبة لأولئك الذين ليسوا على دراية بتعقيدات الإسبريسو، فإن الكريمة عبارة عن طبقة رقيقة ذات لون بني من الرغوة تتشكل فوق جرعة من الإسبريسو. بينما يعتقد بعض الناس أنه ليس لها علاقة تذكر بالنكهة الناتجة عن المشروب بشكل عام، هناك أيضًا أشخاص يعتقدون أن له تأثيرًا (سواء كان ذلك جيدًا أو سيئًا فهو جدال ونزاع مستمر بينهم).

بغض النظر، فإن الكريمة هي نتيجة لخلط بعض الزيوت وثاني أكسيد الكربون الذي يحدث بشكل طبيعي أثناء عملية تحضير جرعة الإسبريسو. إذا أضاف الباريستا الماء إلى المشروب بعد سحب الجرعة، يتم خلط الكريمة مع المشروب. هذه هي النتيجة المفضلة بشكل عام، لأنها تقوم بتهدئة نكهة المشروب قليلاً، مما يجعلها أكثر تشابهًا مع فنجان القهوة التقليدي “الأمريكي”.

ماذا عن قهوة من نوع Long Black؟

هناك مشروب آخر مشابه لقهوة أمريكانو بشكل ملفت، ألا وهو قهوة لونج بلاك. يدعم تكوين وتحضير هذا النوع من القهوة الجانب التحضيري من قهوة الأمريكانو والذي يدعم ترتيب إضافة الإسبريسو ثم الماء.

قهوة لونج بلاك شائعة في نيوزيلندا وأستراليا. عادة ما تكون أقوى وأكثر جرأة في النكهة من قهوة أمريكانو. في هذه الحالة، يخفف الماء القليل من الإسبريسو، وأعتقد أنك حزرت أيضًا، نعم الكريمة كذلك.

يتم تحضير قهوة لونج بلاك عن طريق سحب جرعة أو اثنتين من الإسبريسو فوق الماء. هذا يحافظ على امتلاء النكهة والرائحة النفاذة المميزة للكريمة والقهوة.

هل يمكن أن تكون مشروبًا يتم تحضيره في المنزل؟

إن الشيء العظيم في قهوة أمريكانو هو أن المذاق لنكهة الخاص به يفسح المجال لطرق التحضير اليدوية. في حين لا يستطيع كل باريستا في المنزل شراء آلة إسبريسو شبه أوتوماتيكية، يمكن لمعظم الناس الحصول على Aeropress أو French Press أو Moka Pot.

في حين أن طرق صنع الإسبريسو هذه ليست مثالية للجرعات المباشرة، فهي مثالية للمشروبات المخففة في الأساس. وعلى الرغم من أن نكهة الإسبريسو قد تضيع في لاتيه أو ماكياتو قائم على الحليب، إلا أنه من السهل نسبيًا تحقيق توازن جيد مع قهوة أمريكانو القائمة على الماء في بضع محاولات قليلة فقط.

في الختام

إذا كنت تبحث عن طريقة لتصنيف تحضيرك لقهوتك الصباحية المعتادة، ولكنك لا تحب الحليب والسكر، فإن أمريكانو هو مشروب وقهوة رائعة، عليك أن تضيفه إلى قائمة المشروبات التي تفضلها. يمكنك طلبها من المقهى أو تحضيرها من المنزل. في كلتا الحالتين، فهو مشروب بسيط وكلاسيكي لن يخذلك.

قهوة سعيدة!