أفضل ماكينة قهوة اسبريسو منزلية اليدوية أم الأوتوماتيكية، أيهما أفضل؟

بصفتك باريستا طموح في المنزل، قد يكون من الصعب اختيار ماكينة اسبريسو احترافية من مجموعة كبيرة من الخيارات الموجودة في السوق.

أحد أكبر العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار أفضل ماكينة قهوة اسبريسو منزلية هو مستوى التحكم الآلي الذي تريد أن تتمتع به الماكينة الخاصة بك. هل تريد ماكينة اسبريسو يدوية كلاسيكية؟ أم ماكينة اسبريسو احترافية أوتوماتيكية حديثة أكثر من كونها يدوية؟ أو ربما شيء ما بينهما؟

نحن هنا لمساعدتك في تحديد أفضل ماكينة قهوة اسبريسو منزلية. تابع القراءة لمعرفة ما هو موجود في عالم  وانواع مكائن الاسبريسو.

على ماذا تحتوي الماكينة؟

تشترك جميع مكائن قهوة الاسبريسو في مكونات متشابهة، بحيث يمكنها تحقيق التحضير المثالي للإسبريسو.  وتشمل هذه رأس الماكينة والتي تقوم باستقبال مرشح القهوة، ومرشح القهوة، والغلاية.

يتطلب صنع الإسبريسو بضع خطوات أساسية تبدأ بغلاية تولد بخارًا يتجمع في رأس الماكينة. ثم تقوم آلية ما (تختلف حسب الماكينة) بضغط البخار وتحويله إلى ماء، ثم يتم دفعه من خلال قرص من الإسبريسو في مرشح القهوة.

تبلغ “النقطة المثالية” لتحضير الإسبريسو 195 درجة فهرنهايت مع ضغط بمقدار 10 بار. في حين أن هذه الطريقة -بغض النظر عن الماكينة- التي يتم بها تنفيذ العملية تختلف اختلافًا كبيرًا.

نظرة عامة على الطريقة اليدوية

يفضل التقليديون استخدام ماكينة اسبريسو يدوية (وتسمى أيضًا مكائن المكبس) وهي الطريقة الأصلية لتحضير الاسبريسو. يتم تشغيلها بواسطة مكبس وتتطلب من المستخدم ضخ وتحريك الذراع لتوليد الضغط اللازم لسحب كمية القهوة التي سيتم تحضيرها.

يتطلب تشغيل ماكينة اسبريسو يدوية الدقة والتركيز من جانب صانعها ومحضرها، ولكن قد يكون من المجزي جدًا أن تسحب الجرعة الخاصة بك بنجاح. ومع ذلك لم تعد شائعة جدًا حتى في المقاهي.

حظي هذا النوع من مكائن القهوة بشعبية في الأربعينيات من القرن الماضي، ولكن بدأت شعبيته في الانخفاض حيث جعلت التكنولوجيا الحديثة عملية التحضير أسهل وأكثر كفاءة في استخدام الطاقة. ومع ذلك، لا يزال بعض الناس يتمسكون بالتقاليد لعدة أسباب.

يجادل مؤيدو ماكينة الاسبريسو اليدوية في كون أنه بمجرد إتقانها ستمنحك هذه الماكينة أفضل تذوق للإسبريسو، لأنك تتحكم في كل جزء من عملية التحضير. أنت تطحن الحبوب بنفسك وتدكها وتشغل الرافعة وتقوم بكل ذلك، مما يمنحك تحكمًا كاملاً في كل شيء.

 يشير العديد من المعجبين أيضًا إلى أن هذا النوع من الماكينات تتمتع بمظهر كلاسيكي فريد من نوعه، مما يجعلها جذابة من الناحية الجمالية ورائعة المظهر.

لكن يجد المعارضون أن تلك الطريقة وهذا النوع المكائن مرهق جدًا، ويشتكون من أن العمل اليدوي لا ينتج عنه نتائج ملحوظة كافية تستحق الجهد المبذول.

بدائل مكائن قهوة الاسبريسو

من المهم ملاحظة أنه على الرغم من أن مكائن القهوة اليدوية ليست شائعة بشكل خاص، ولكن هناك طرق تحضير يدوية أخرى شائعة جدًا.

هناك الكثير من عشاق القهوة -بما في ذلك نحن هنا في قهوة، الذين يعشقون أدوات التحضير اليدوية الخاصة بهم، والتي يمكن أن تنتج قهوة مثل الاسبريسو. ولذلك إذا كانت فكرة القيام بعملية التحضير بشكل يدوي وبمشاركة جسمانية تقوم بمداعبة خيالك، فيمكنك أيضًا تجربة Aeropress أو Moka Pot أو French Press.

نظرة عامة على الطريقة الأوتوماتيكية

بالنسبة لآلية التحضير التلقائي، توجد فئتان فرعيتان مختلفتان. لكن وبشكل عام، يتمثل الاختلاف الرئيسي بين هذه الماكينات الأوتوماتيكية والماكينات اليدوية في عدم وجود عملية ضخ أو مشاركة بدنية عمومًا من جانب صانع القهوة.

ماكينة اسبريسو احترافية أوتوماتيكية

عند وجود ماكينة أوتوماتيكية احترافية بالكامل، بمجرد استخدام معيار معين يمكنك ببساطة الضغط على زر وستسحب الماكينة لك جرعة الإسبريسو. من المحتمل أن تظل مضطرًا إلى طحن الحبوب ودكها، لكن الآلة ستعتني بالجرعة الفعلية بمفردها بمجرد بدء تشغيلها.

أوتوماتيكية فائقة

المكائن الأوتوماتيكية الفائقة هي المرحلة الأعلى من المكائن الأوتوماتيكية بالكامل. حيث يمكن لهذا النوع من المكائن أن يطحن الحبوب ويدكها من أجلك بدون تدخلك البدني، بالإضافة إلى سحب جرعة القهوة المطلوبة. غالبًا ما يكون موجودًا الكثير من الخيارات القابلة للبرمجة والتي تمنحك قدرًا مناسبًا من التحكم في التحضير، ولكن ليس بقدر التحكم اليدوي أو شبه التلقائي.

شبه أوتوماتيكي

المكائن شبه الأوتوماتيكية هي خيارنا المفضل. إنها تشبه إلى حد كبير المكائن الأوتوماتيكية بالكامل باستثناء أنه عليك أن تقرر متى تتوقف عن سحب الجرعة.

غالبًا ما تأتي هذه المكائن بقدرات تلقائية بالكامل، وهي مرضية جدًا ورائعة عندما لا تكون مستفيقًا بشكل كامل خاصة في الصباح. لكن بشكل عام، تمنحك أفضل توازن بين الطريقة اليدوية والأوتوماتيكية، مما يمنحك التحكم والراحة.

مميزات وعيوب

ميزاتعيوب
الطريقة اليدويةتحكم كامل في عملية التخمير
المظهر الكلاسيكي تجعل شكله جميلاً وخلابًا
الرضا النفسي والداخلي من إتقان فن التخمير اليدوي
تتطلب الكثير من الممارسة لفهمها بشكل صحيح
يمكن أن تكون مرهقة جسديًا
تتطلب ملحقات مثل المطحنة
الأوتوماتيكية بشكل كاملالتصميم البسيط يجعلها سهلة الاستخدام للغاية
تحتاج جهدًا أقل من ماكينة التحضير اليدوية
نتائج ثابتة، متسقة ومنظمة
ليست قابلة للتخصيص أو مرنة للغاية مثل الطريقة اليدوية أو شبه الأوتوماتيكية
ليست مريحة مثل الأوتوماتيكية الفائقة
الأوتوماتيكية
   الفائقة
كل تلك الأجراس والصفارات تساعدك من التخلص على الاعتماد على مجرد توقعك وحسب
ملائم – تقريبًا كوجود باريستا في المنزل، خاصة مع الآلات المتطورة
إمكانية الحصول على قدر مناسب من خيارات التخصيص
أغلى خيار من بين كل ما سبق – يمكن أن يكون باهظ الثمن.
النماذج الرخيصة منها ليست مرنة جدًا ولا مريحة
شبه
الأوتوماتيكية
مزيج مثالي من المرونة اليدوية والراحة الأوتوماتيكية
تميل إلى أن تكون أرخص من الخيارات الأوتوماتيكية الأخرى
ما زلت تحصل على بعض الرضا النفسي حيث يجب أن تكون حاضرًا جسديًا وعقليًا.

ما نوصي به

في كل مكان، نوعنا المفضل من الآلات هو شبه أوتوماتيكي. باستخدام ماكينة شبه أوتوماتيكية وعالية الجودة يمكنك الجمع بين المرونة الشخصية لماكينة يدوية مع سهولة وراحة الآلة الأوتوماتيكية. وهكذا، مع هذا المزيج المثالي، يمكنك الحصول على أفضل إسبريسو. 

قهوة سعيدة!